عبد القادر البغدادي

عبد القادر بن عمر البغدادي (1030 هـ - 1093 هـ / 1620 - 1682م) أديب ولغوي ونحوي محقق ويمثل البغدادي تياراً من التيارات النثرية في العصر العثماني. ولد في بغداد سنة 1030 هـ الموافق 1630م تلقى في بغداد علومه الأولى، وبرع في العلم والأدب، وأتقن العربية والفارسية والتركية. ارتحل عن بغداد وورد دمشق نحو سنة 1048هـ واتّصل بنقيب أشرافها الطالبيين الذي أكرمه، وكان أول أستاذ له في دمشق، ثم جلس في حلقة محمد بن يحيى الفَرَضي فدرس عليه علوم العربية. في سنة 1050هـ رحل إلى مصر وجلس إلى طائفة من علماء الجامع الأزهر، وكان أستاذاه البارزان ياسين الحمصي وشهاب الدين الخفاجي صاحب كتابي "ريحانة الألبّاء" و"شفاء الغليل"، وقد أجازه الخفاجي بمؤلفاته، كما ترك له مكتبته بعد وفاته، وكان فيها كثير من كتب اللغة والأدب ودواوين الشعر، مما كان له تأثير عظيم في ثقافته ومؤلفاته. بقي البغدادي في مصر حتى سنة 1077هـ، ثم غادرها إلى اصطنبول عاصمة العثمانيين، لكنه لم يلبث أن عاد إلى مصر، واتّصل بواليها إبراهيم كتخدا الذي اتخذه نديماً وسميراً، واستمرت الصلة بينهما قوية، فلمّا عزل الوالي رحل عبد القادر معه إلى بلاد الشام سنة 1085 هـ. ثم إلى أدرنة، وفيها لقي المُحِبّي صاحب كتاب "خلاصة الأثر" وكان صديقاً لوالده. كما تعرّف إلى الصدر الأعظم أحمد باشا كوبريلي الذي قرّبه إليه وجعله من خواصّه لما لمس فيه من فضل، فألّف البغدادي حاشيته على «شرح بانت سعاد» لابن هشام وجعلها برسم الصدر الأعظم. عرف فضله في هذه الأثناء السلطان العثماني محمد ابن السلطان إبراهيم فنال تقديره، مما جعله يهدي إليه كتابه «خزانة الأدب». ترك البغدادي مؤلفات كثيرة كما ترجم لمعظم الأدباء والشعراء في الجاهلية والإسلام. ويكيبيديا

عبد القادر البغدادي