عشت لأروي

ﺗﺄﻟﻴﻒ غابرييل غارسيا ماركيز

680 ﺻﻔﺤﺔ

عن الكتاب: عندما تكون السيرة الذاتية لأديب وعندما يكون هذا الاديب هو ماركيز فتوقع أنك ستقرأ سيرة ذاتية غير عادية على نطاق الأحداث و غير عادية أيضا على الصعيد الأدبي وقد تميز ماركيز في هذه السيرة الذاتية بالصراحة و الجرأة الشديدة فجاءت الصفحات و كأنها اعترافات منه لقرائه في جميع أنحاء العالم و لتقرب منه القراء و من رحلته الانسانية أكثر.

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : أدباء

ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻣﺮاﺟﻌﺎﺕ

الحياة ليست ماعاشاها الواحد منا بل مايتذكرها وكيف يتذكرها ليحكيها

“لم أستطع النوم لغضبي من كوني أفكر فيه، ولكن ماكان يغضبني أكثر : هو أنني كلما ازددت غضباً، كان تفكيري فيه يزداد .”

“لقد محا الحنين - كالعادة - الذكريات السيئة، وضخم الطيبة . ليس هناك من ينجو من آثاره المخربة”

“أكاذيب الأطفال هي علامة موهبة كبيرة !”

“إذا كنت تظن أنك قادر على العيش دون كتابة، فلا تكتب ...”