فك شفرة الظلام

ﺗﺄﻟﻴﻒ رادولف إي.تانزي

510 ﺻﻔﺤﺔ

لم يكن داء ألزهايمر نادراً كان ذلك كشفاً مذهلاً ، كشفاً يتوافق مع زيادة وجود الخرف الذي يلاحظه الأطباء في المتقدمين بالعمر بقي داء ألزهايمر خفياً طالما أن وسط معدل الحياة في المجموعة السكانية أبقاه مطوياً . مع بداية القرن بينما كان بعض الناس يعيشون حتى الثمانين أو أكثر ، كان معدل الحياة الوسطي المتوقع عند الولادة هو تسع وأربعين سنه فقط ، كان الناس يعيشون معدلاً وسطياً يبلغ الثماني والستين سنة . بعبارة أخرى لم يصب الناس الأكبر سناً في الماضي بداء ألزهايمر ؛ لأنه قبل أن تسنح الفرصة للمرض بالهجوم عليهم كانوا قد ماتوا بسبب شيء آخر .

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : امراض وأوبئة

ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎﺕ... ﻛﻦ ﺃﻭﻝ ﻣﻦ ﻳﻀﻴﻒ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻜﺘﺎﺏ.