الحب السائل

ﺗﺄﻟﻴﻒ زيجمونت باومان

266 ﺻﻔﺤﺔ

الحب السائل : عن هشاشة العلاقات الإنسانية يصحبنا باومان في كتاب الحب السائل من النظرية الاجتماعية، التي سبق أن قدّمها في كتب السوائل، إلى تحليل خيارات الفرد الشخصية -العاطفية والجنسية- في زمن الحداثة السائلة... حيث تخلّت الحياة عن صلابة جذورها. في هذا الكتاب الذي بين أيدينا يرصد زيجمونت باومان صيغ البحث عن الفائدة والخيارات الرشيدة وكيف دُمِّرت ما تتّسم به العلاقات الوجدانية من ديمومة وعفوية -تلقائية-عاطفية، حيث إن التأقيت والمدى القصير اللذين تقوم عليهما حسابات المجتمع الاستهلاكي الحديث يقومان بتوليد الحاجات بشكل مستمر، وتحويل كل قديم إلى شيء مستهجن يستحق أن يوضع في سلة النفايات، بما في ذلك المشاعر والأجساد والصلات. فيأخذنا في رحلة تبدأ من الفلسفة لتدخل في صلب الاجتماع ثم تنتهي بالسياسة. فباومان يسعى إلى فهم طبيعة "الحالة السوسيولوجية" التي تعيشها مجتمعاتنا ويريد هنا أن يبيّن تجلّيات الحداثة السائلة في الوعي بالذات والخيارات الشخصية، وبدلاً من "العلاقات"، استخدم باومان "الصلات والاتصالات" إذ يرى أن "العلاقات" هي وصف عميق يعكس خيارات اجتماعية مركبة ومعقدة ولها ثمن في مجتمع متلاحم، في حين أن إنسان الحداثة السائلة يقرر أنه لا يرغب في دفع الأثمان ولا استثمار الوقت ولا التضحية من أجل أن يحصل على مزايا التواصل الاجتماعي. وفي ظلّ تنامي السيولة في كل شيء من حوله، وتحوّل "المجتمع" إلى مجرد "تجمّع بشري"، تحوّل هذا الانسان من "وضوح العلاقات الاجتماعية" إلى "غموض الصلات العابرة"

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : مصلحون واجتماعيون, تحليل نفسي

ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻣﺮاﺟﻌﺎﺕ

‫"عندما أراجع نفسي، أجد أن الوقت الذي أملكه يبدو قصيراً جداً، لا لأنني شيخ كبير، ولكن لأن المرء كلما يتقدم به العمر يدرك أنه مهما بدت الأفكار كبيرة، فلن تسع ثراء التجربة البشرية ولن تحصرها."‬ ‫