كالنهر الذي يجري

ﺗﺄﻟﻴﻒ باولو كويلو

224 ﺻﻔﺤﺔ

مجموعة من النصوص التي نشرها باولو كويلو بين عامي 1998 و 2005.وخلال هذه الصفحات يفتح لنا أبواب عالمه ككاتب،ويقدم مقطوعات صغيرة عن الحياة اليومية أو من قصص خيالية تكتسب بريشته بعداً بوصفها حكاية فلسفية وتربوية في خدمة كل من يريد أن يعيش في وئام مع العالم الذي يحيط به

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : نصوص

عندما ينبت شيء غير مرغوب فيه في نفسي أدعو الله أن يمنحني الشجاعة لأن أقتلعه منها بلا شفقة..

تستطيع أن تفعل اشياء كثيرة.. ولكن عليك أن لا تنسى أبدا أن هنالك يداً ترشد خطواتك ونحن نسمي هذه اليد الله ولا بد أنه يقودك دائما نحو إرادته..

اعلم كيف تتحمل بعض الآلام لأنها تجعل منك شخصاً أفضل..

إن كل ما ستفعله بحياتك سيترك اثرا فاجتهد لأن تكون واعيا لكل افعالك

اختر الجبل الذي تريد تسلقه و لا تنساق وراء تعليقات الاخرين لانك ستنفق الكثير من الطاقة والحماسة لتصل الى هدفك وستكون المسؤول الوحيد عن ذلك وعليك ان تكون واثقا مما تفعله

لديك كل الوقت الذي تمنحك اياه الحياة فامش دون ان تتطلب ما لا تستطيع ان تعطيه واعلم انه اذا مشيت بسرعة فائقة فستتعب وتتلاشى في منتصف الطريق واذا ما سرت ببطىء شديد قد يقع الليل وتضيع ومهما حصل تابع المسير

مهما رأيت نفسك فريداً فهنالك أحد ما حقق الحلم نفسه قبلك وترك علامات يمكنها أن تسهل عليك المهمة، صحيح أن هذا طريقك وتلك مسؤوليتك ولكن لا تنس أن تجربة الآخرين نافعة جدا

استمتع عندما تصل الى القمة فإن ما لم يكن سوى حلما في السابق صار الآن جزءً من حياتك.. لقد نجحت