اللعبة

ﺗﺄﻟﻴﻒ يوسف الصائغ

213 ﺻﻔﺤﺔ

عن الرواية: انطوى الشاعر يوسف الصايغ على إمكانات إبداعية كبيرة متعددة، فلم يقتصر نتاجه على الشعر بل تجاوزه إلى الرواية والمسرحية والعمود الصحافي والفن التشكيلي وكتابة السيناريو. ولم يكن نتاجه في أي حقل من هذه الحقول متوسطاً أو متواضعا، بل كان متميزا في جميع ما عالج وكتب. ومما صدر له: “قصائد غير صالحة للنشر” ،1957 وهي مجموعة شعرية اشترك فيها مع الشاعر شاذل طاقة وهاشم الطعّان وعبد الحميد اللاوند، “اعترافات مالك بن الريب” ،1973 “الاعتراف الأخير لمالك بن الريب ج،1ج2″، “سيدة التفاحات الأربع” ،1976 المعلم، ثم “المجموعة الشعرية الكاملة” عن دار الشؤون الثقافية العامة ،1992 ومسرحية “الباب” (فازت بجائزة أفضل نص مسرحي في مهرجان قرطاج ،1987 ثم مسرحية “العودة” ،1986 وفازت بالمركز الأول في المسرح العراقي ،1988 ومسرحية “دزدمونة” ،1989 وفازت بجائزة أفضل نص مسرحي في مهرجان قرطاج ،1989 ثم رواية “اللعبة” 1972 التي أخرجها للسينما العراقية المخرج محمد شكري جميل، وفازت بجائزة أحسن رواية عراقية ،1970 رواية “المسافة” ،1974 اتحاد الكتاب العرب في دمشق ،1974 ثم رواية “السرداب” رقم ،2 عن الهيئة العامة لقصور الثقافة في مصر،1997 ثم “السودان ثورة وشهداء”، قصيدة نثر سياسية، 1970 كما للشاعر رسالة ماجستير حصل عليها عام ،1976 بعنوان “الشعر الحر في العراق”.

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : روايات عربية

ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻣﺮاﺟﻌﺎﺕ

ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎﺕ... ﻛﻦ ﺃﻭﻝ ﻣﻦ ﻳﻀﻴﻒ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻜﺘﺎﺏ.