عصيدة الكونتيسة بيرت

ﺗﺄﻟﻴﻒ الكسندر دوما

138 ﺻﻔﺤﺔ

عليَّ أن أخبركم، يا أبنائي الأعزَّاء، بأنّه، في غابر العصر والزمان، كان يوجد في ألمانيا جنسٌ من العفاريت الطَّيبين اختفَى، للأسف الشَّديد، منذئذٍ؛ كان أطوَلهم يبلغ بالكاد ستَّ بوصات، وكان يُطلَق عليهم اسم أقزام الكوبولد. كان أولئك الأقزام، الّذين يوازون في قِدمهم قدمَ التاريخ، يسعدون بالخصوص في القصور التي يكون مُلاَّكُها، حسب مشيئة الله، طيِّبين مثلهم. كانوا يمقتون المُلاَّك الشِّريرينَ، وكانوا يصيبونهم بأذيّاتٍ صغيرةٍ على مقاسِهم، وكانوا، على العكس من ذلك، يحمون، بسلطتهم التي كانت تمتدُّ لتشملَ كلّ العناصر، مَن تُقَرِّبهم طبيعتُهم الممتازة من طبيعتهم هم أنفسهم. هذا إذن هو السّبب في أنّ هؤلاء الأقزام – الذين سكنوا قصر فيستغاو منذ أزمنة سحيقة - كانوا يكنّون بالخصوص للكونت أوسموند ولزوجته الكونتيسة بيرت حبّاً جمّاً، هم الذين من قبلُ عرفوا آباءَهُما وأجدادَهُما وأجدادَ أجدادِهما، فكانوا يدفعون بأنفاسهم السّحابةَ المحمَّلة بالبرَد والبرق بعيداً عن مزارعهما المباركة.

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : روايات أطفال

ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎﺕ... ﻛﻦ ﺃﻭﻝ ﻣﻦ ﻳﻀﻴﻒ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻜﺘﺎﺏ.