الكتابة في لحظة عري

ﺗﺄﻟﻴﻒ أحلام مستغانمي

236 ﺻﻔﺤﺔ

لا زلت أجوب شوارع التاريخ أبحث عن وجهي الضائع الملامح في وجوه السواح والغرباء في وجوه الثوار والزعماء. “غريب أن يتعوّد الإنسان بسرعة على الأرقام الكبيرة , و ينسى أن كل رقم هو نهاية حياة” لأنني لم أمنحك غير الكلمات .. تذكّري أنني أحبك جداً إنني أشعر أحيانا بالخجل، وأكاد أطلب منك العفو لأنني لا زلت على قيد الحياة ولست ضمن قائمة الشهداء إليك يا جزائر أمنح سنواتي الإحدى والعشرين .. في عيدك الواحد والعشرين

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : نصوص

ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎﺕ... ﻛﻦ ﺃﻭﻝ ﻣﻦ ﻳﻀﻴﻒ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻜﺘﺎﺏ.