بناء الكون ومصير الأنسان

ﺗﺄﻟﻴﻒ هشام طالب

714 ﺻﻔﺤﺔ

لا تختلف علوم الفضاء عن أي من فروع العلم والمعرفة ، من حيث أنها تبحث في طبيعة الكون وما خلقه القادر عز وجل من حولنا . فالعلم والمعرفة ينتج عن تطبيقهما تكنولوجيا فيها فائدة للإنسان . وهذه الدارسة التي نحن بصددها في هذا الكتاب ، تعتبر محاولة علمية جادة تبحث في المعجزة المادية والروحية التي تتجلى في خلق السموات والأرض، وطبيعة تكوينها واتساق أنظمتها الهندسية العملاقة ، التي تجسّـدت في بناء كوني عظيم ، رفعه الله تعالى بغير عمدٍ في فضاء لا نهائي . كما تسجل لأبرز المعتقدات وتاريخ النظريات العلمية الغابرة والاكتشافات المعاصرة التي تخص الكون والإنسان وطبيعته التخليقية والخليوية والجينية والذرية، ومستقبله على وجه الأرض وفي الفضاء . وتشرح أبرز المعجزات والظواهر الطبيعية وما فوق الطبيعية . وحركة المجرات والسدائم والكواكب والبروج والنجوم والمذنبات وطبيعة تكوينها الفيزيائي والبيولوجي ، ونظام دورانها ومسارها الدقيق . وفيها بالمقابل، علوم قرآنية تؤكد على عظمة القرآن الكريم وتدعو للتفكر في آياته .

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : رقائق, علم الفلك