ألم الكتابة عن أحزان المنفى

ﺗﺄﻟﻴﻒ واسيني الأعرج

134 ﺻﻔﺤﺔ

عصارة قلب أضناه حب الوطن وحب الحرية، صور حية لما يعانيه الأديب الموجوع والكاتب الذي كان مداده نقاطاً من دم قلبه، وقلمه ريشة من قفص صدره. يترجم هذا الكتاب عن أحاسيس الكاتب المعذب، الكاتب الذي غلت يداه وكم فمه، ومع هذا استطاع أن يتغلب على القيد وأن يقهر اللجام، فكتب هذه الأقاصيص، من يدري فلعلها أقاصيص عاش الكاتب أحداثها، أو عاشها أحد رفاقه المكبلين بالأصفاد مثله. على أنها تبقى في النهاية لوناً من الأدب العربي الناشئ، القادم إلينا من شمال أفريقيا العربي والذي يبشر بنهضة تعيد مجد حضارة ملأت التاريخ بالأمجاد

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : أدباء

“آه يا وطني العاري .. كم امرأة تنام يوميًا على أحزانها .. تشحذ ذاكرة جديدة تخلصها من كثرة الأرقام .. فالقبيلة والعم والخال والجد والسلالة بكاملها تبحث لها عن سيف جميل تذبحها به من الخلف”