سيناريو الثورة

ﺗﺄﻟﻴﻒ نبيل فاروق

93 ﺻﻔﺤﺔ

لذلك يثور الشعب ... ويبدأ سيناريو الثورات باحتجاجات سلمية ، ووقفات احتجاجية ، ومطالب متواضعة ، وتواصل السلطة عنادها ، وإصرارها على البقاء ، وتبدأ موجات الغضب . فى البداية ، تكون موجات فئوية محدودة ، يمكن السيطرة عليها واحتوائها بعدد من التصريحات المغلوطة ، والمانشيتات الصحفية الكاذبة ... ثم تمتزج المطالب الفئوية ... وتزداد حدة الموجات ... وهنا تنطلق اقوى موجة ، لدى كل الشعب ، وكل القلوب ، وكل العقول ، موجة اليأس ... تلك الموجة التى يشعر فيها الشعب بأنه صار أشبه بفأر حاصرته فى ركن ميت ، فأر فقد كل أمله فى الحياة ، ولم تعد لديه سوى وسيلة واحدة ، الهجوم ، وعندها تهبط كلمة النهاية ، وتكون للشعب الكلمة الأخيرة دوما ، ويبدأ عهد جديد ، عهد صنعته ثورة ... ثورة شعب ...

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : مقالات سياسية

ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎﺕ... ﻛﻦ ﺃﻭﻝ ﻣﻦ ﻳﻀﻴﻒ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻜﺘﺎﺏ.