فضاءات الحرية

ﺗﺄﻟﻴﻒ سلطان بن عبد الرحمن العميري

611 ﺻﻔﺤﺔ

لقد أخذ الحديث عن الحرية يستحوذ على مساحة كبيرة من إنتاج المفكرين المعاصرين، وأمست قضاياها وموضوعاتها المهتمين محل اهتمام بالغ من لدن المهتمين بالعلم والمعرفة. ولقد أكثر العلماء والمفكرون من إطراء الحرية والتغني بجمالها ورونقها، ومن الإشادة بغلائها ونفاسها، وهي بلا شك قيمة من أنفس القيم ومطلب من أغلى المطالب، وضرورة حياتية لا تق أهميتها عن باقي الضروريات التي لا تبقى حياة الإنسان إلا بها. والحرية في نظر عدد من المفكرين هي أول خطوة للتقدم والرقي وأساس الحضارة والنهضة، وأحد أهم الشروط لكل تنمية، اختناق الحرية هي أحد أهم عوامل تخلف العالم الإسلامي في نظر بعض المفكرين، وفي نظر آخرين أم القضايا الفكرية في العالم الإسلامي ومحورها وحجر الزاوية فيها. ولا تكاد تتفق اختلاف كلمة المفكرين العرب مع ما بينهم من اختلاف منجي وأيديولوجي على موضوع كما اتفقت على أهمية الحرية والدعوة إليها والإشارة بها والتحدث حولها. ولقد تكاثرت في الأجواء الإسلامية الكتابات والأحاديث عن الحرية، ولا يكاد يحصى ما كتب وقيل حولها من بحوث ودروس ومقالات ومحاضرات وخطب وندوات، وبات سؤال حرية بكل ما تضمنه من مكونات حضورا كثيفا في الساحة الإسلامية والعربية، ويرجه ذلك الحضور الكثيف إلى عوامل متعددة أهمها: الإحتكاك بالحضارة الغربية، حالة التخلف والذل والقهر و الإستبداد التي يعيش فيها العالم العربي منذ أزمنة بعيدة. ثم تتالت الحوادث التي أدت إلى تأجيج البحث حول موضوع الحرية، كحادثة سلمان رشدي في الغرب، محمود محمد طه في السودان، ناصر حامد أبو زيد في مصر وعبد الرحمن عبد المنان في أفغانستان وغيرها من الحوادث، وقدم الربيع العربي وقودا فعالا ساعد على ازدياد الإهتمام بسؤال الحرية وكثافة النقاش حوله. فالحرية خاطر عزيز في نفوس البشرية، بها نماء القوى الإنسانية، من تفكير وقول وعمل، وبها تنطلق المواهب العقلية متسابقة في ميادين الإبتكار والتدقيق، فلا يصح أن تسام بقيد إلا قيدا يدفع به عن صاحبه ضر ثابت أو يجلب به منفعة. الحرية أثمن ما يملك الإنسان، فيجدر بالمسلم أن يعشقها عشقا، ويهيم بها غراما، ويلقنها لغيره ليظاهروه في في تحصيلها وإدامتها، كما أن الحرية هي البيئة التي البيئة التي تنفجر فيها كل كل الأخلاق الإيجابية، والقدرات الإنتاجية، وإذا أراد المسلم توفير المصالح للأمة وتطويرها ودفعها إلى مدارج الإلتقاء،فن الحرية تختصر له الطريق. وفي هذه الدراسة سيجد القارئ معالجة شديدة لأهم الأسئلة الأطروحات المثارة حول الحرية من المنظور الإسلامي. ما الحرية؟ وما القاعدة المرجعية التي تقوم عليها؟ وما هدفها؟ ومعيارها؟ وحدودها؟ وما مكوناتها الرئيسية؟ وما الفروق الجوهرية بين الحرية في الإسلام والحرية في غيره من الأنظمة؟ وسيجد أيضا رصدا لأهم الإعتراضات المثارة حول مفهوم الحرية في الإسلام، وجوابا موسعا عنها، يعتمد على الكشف عن الأبعاد المتنوعة: الشرعية، الإجتماعية، النفسية والعقلية.

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : الإسلام , قضايا اسلامية, مشاكل وأمراض إجتماعية

ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎﺕ... ﻛﻦ ﺃﻭﻝ ﻣﻦ ﻳﻀﻴﻒ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻜﺘﺎﺏ.