شخصيات قلقة في الإسلام

ﺗﺄﻟﻴﻒ عبد الرحمن بدوي

305 ﺻﻔﺤﺔ

إن الدين الحقيقى والحي هو الذى يستوعب الحركات المتجددة والثورات العقلية والنوازع الروحية العنيفة المتعددة وهو إذ لم يتحول إلى رمز، رمز قابل لما لانهاية له من أناوع التفسير التى قد يبلغ الفارق بين بعضها وبعض حد التناقض يصبح دينا هشا. فالدين الذي يقدم نفسه على أنه ناموس واضح كامل الأجزاء صريح فى كل تفصيلاته قد فض للناس كل ما فيه من مضمون وهو دين مقضى عليه بالموت والتحجر، فكلما تعددت التفسيرات وبلغ العدد مرحلة من الافتراق الرفيع، كان هذا أوضح الشواهد على أن هذا الدين حي.

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : رجال دين

ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎﺕ... ﻛﻦ ﺃﻭﻝ ﻣﻦ ﻳﻀﻴﻒ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻜﺘﺎﺏ.