الزفاف

ﺗﺄﻟﻴﻒ دانيال ستيل

494 ﺻﻔﺤﺔ

أنا خائفة جداً" همست أليغرا لوالدتها عندما قدمت لزيارتها مساء يوم الاثنين. كان جيف يعمل حتى وقت متأخر، لذا حضرت لرؤية سام وطفلها "من ماذا أنت خائفة يا عزيزتي؟". كانت والدتها تحاول أن تهدئ من روعها "من كل شيء، ماذا لو لم يستمر زواجي كما حدث معك ومع تشارلز؟" كانت أليغرا ترفض حتى أن تصف تشارلز بوالدها "إنه احتمال قد يحدث، ولكن الظروف التي مررت بها آنذاك كانت قاسية جداً وغير اعتيادية، وكنت أصغر سناً منك عندما تزوجت. كما أنك وجيف أذكى كثيراً مني ومن والدك وسوف تسير الأمور بينكما على خير ما يرام، بإمكاني أن أرى هذا بوضوح". كانت أليغرا وجيف يتمتعان بالذكاء والنضج، وقد اتخذا قرار زواجهما بعد تفكير عميق. كانت الدكتورة غرين سعيدة بالطريقة التي كانت أليغرا تتعامل بها مع مخاوفها ومشاعرها القديمة، ولكن إلى الآن لم يكن هناك وجود لأية ضماناتـ فأي زوجين قد يتعرضان للكثير من المتاعب والأحزان.. "لا وجود لأية ضمانات في الحياة، يجب أن تفعلا كل ما بوسعكما للبقاء معاً مهما حدث". قالت بلير بهدوء وهي تبتسم لأليغرا "أجل ويجب عدم التفكير بالهروب على الإطلاق". أضافت سام بناءً على تجربتها الشخصية، وكان وجود جيمي بحياتها يمدها بالدعم والقوة تماماً كما هو وجود الدكتورة غرين إلى جانب أليغرا في أوقاتها العصيبة". تشد الرواية "الزفاف" القارئ إليها ويمضي مع أحداثها المنسوجة بوحي من الواقع. تحكي دانيال حكاية أليغرا ستينبورغ التي تعيش صراعاً نفسياً بسبب مأساة أسرية أدت إلى افتراق أبويها. ظلت تلك الصورة مؤثرة وطاغية على كل مشاعرها، مما أطال حلمها في الارتباط إلى كابوس. تطرح الكاتبة تلك المعاناة على بساط البحث وذلك من خلال شخصياتها التي رسمتها بدقة بحيث تقنع القارئ بأنها شخصيات تعيش حوله. يتفاعل القارئ معها ماضياً ومن خلال أسلوب دانيال ستيل الهادئ والعذب لمتابعة أحداث تلك الرواية التي تعكس بالدرجة الأولى واقع المجتمع الأميركي الاجتماعي والأسري. تطرح الكاتبة المشكلة إلا أنها تمضي دائماً ومن خلال مجريات الأحداث ومن خلال خلق مناخات الصراع النفسي داخل الشخصيات إلى التماس علاج للأمراض الأسرية بصورة عامة. لذا يمكن القول بأنه ليس من المستغرب أن تظل روايات دانيال ستيل الأولى على لائحة "نيويورك تايمز" للكتب الأكثر مبيعاً.

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : روايات مترجمة

ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻣﺮاﺟﻌﺎﺕ

ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎﺕ... ﻛﻦ ﺃﻭﻝ ﻣﻦ ﻳﻀﻴﻒ ﺇﻗﺘﺒﺎﺳﺎ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻜﺘﺎﺏ.