البؤساء

ﺗﺄﻟﻴﻒ فيكتور هيغو

320 ﺻﻔﺤﺔ

"و علّم نفسه أن يستعيض عن أمه المتوفاة بحنان أمه التي لا تموت -الوطن-" تكاد لا تخلو لغة في العالم من اكثر من ترجمة لرائعة فيكتور هيجو "البؤساء"، ويصعب إحصاء عدد المرات التي مثلت على المسرح. وفي كل مرة تجذب إليها الملايين من الناس الذين سبق لهم أن رأوها وقرأوها مرات. منذ العام 1863 حتى اليوم، ما تزال "البؤساء" تقرأ بوتيرة متصاعدة، ولو جرب القارئ إعادة قراءتها مرة ثانية، أو حتى ثالثة لأدرك كم الذي فاته، لأن البؤساء ليست مجرد حبكة روائية متقنة وجذابة فحسب. إنها رواية العظمة الإنسانية في مواجهة أقسى الظروف، رواية المشاعر الدافقة من الحب والجمال. بقدر ما هي غوص في النفس الإنسانية بكل ما فيها من ضعة وترفع، وما فيها من ظلم وعدل، وما فيها من قوة وضعف. تعرفنا هذه الرواية إلى باريس كما لم نعرفها، وإلى مرحلة من التاريخ، التي تلت الثورة الفرنسية العظمى عام 1789، وارتداداتها الاكثر تأثيرا في صورة العالم الحديث. هذه الثورة التي رغم الانكسارات والآلام والتضحيات تمسكت بشعارات الأخوة والمساواة والحرية. وتعرفنا إلى نماذج من شخصيات هي نماذج إنسانية يصعب نسيانها. ولن ينسى قارئ "البؤساء" ما عانته فانتين لتسعد ابنتها، ولا ما عاناه جان فالجان ليتحول من محكوم بالأشغال الشاقة، إلى رجل يمتلئ قلبه بالخير والحب، ولا ما عاناه كل من ماريوس وكوزيت ليتحول حبهما إلى نموذج رائع ملهم. جافير، تيناردييه، غافروش، إيبونين، أصدقاء الألفباء، أسماء ونماذج بكل ما فيها من كرامة أو حقد أو شموخ أو ضعف، ستبقى عالقة في ذهن قارئ هذه الرواية.

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : روايات مترجمة

ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻣﺮاﺟﻌﺎﺕ

إن السجون تخلق المجرمين

لا اطلب إلا عفواً واحداً ، هو عفو ضميري لي

ان جميع جرائم الإنسان لتبدأ بتشرد الأطفال .

وما معنى التطرف ؟ إنه الإساءة إلى الشيء الذي تؤيده ، وتأييد الشيء الذي يسيء إليك .

قال : لا تأس يا ولدي على ما ذهب ولو أنه لا يعوّض بذهب ..

أود أن أنسى الحياة .. فالحياة اختراع فظيع، وهي لا تدوم، ولا جدوى منها. اننا نكافح في سبيل الحياة بينما هي مسرح لا يوجد فيه إلا النزر اليسير من الأمور الملموسة الحقيقية..

أود أن أنسى الحياة .. فالحياة اختراع فظيع، وهي لا تدوم، ولا جدوى منها. اننا نكافح في سبيل الحياة بينما هي مسرح لا يوجد فيه إلا النزر اليسير من الأمور الملموسة الحقيقية..

الشقاء ككل شيء آخر يصبح مع الوقت محتملاً

ان نكبة المجتمع هي الظلام - أو الجهل !

ومما لا ريب فيه ان حلول الليل يجلب معه الى قلب الوحيد المنفرد شيئا غير قليل من الوحشة.

الحب والروح عنصر واحد. وهو كالروح شعلة مقدسة .. هو كالروح لا يفسد ، ولا يتجزأ ولا يتلاشى …

الا ما أشق الجهل. جهل امرئ بعنوان روحه !

أنت الذي تتألم لأنك تحب : كن مسرفا في هواك .. فإن مت بسبب الحب ، حييت به. فهو الخلود ، هو السرمد !

فالأمور الوسط لا يعرفها الحب، فهو اما أن ينقذ واما يحطم ..الحب حياة إن لم يكن حتفا .

الناس يولدون من بطون أمهاتهم أحرارا متساوين في الحقوق، و لكن عندما يخوضون معترك الحياة لا يعودون متساوين في الحقوق، فمنهم من تسلب حريته و منهم من يعاني الفقر أو المرض أو الجوع، و قلة من الناس من يهتمون بهم. ثق بأن طريقة تغيير هذه الصورة القبيحة سهلة جدا، ما علينا إلا أن نقدر قيمة هذه الحياة التي أنعم الله علينا بها و نقدر حياة الآخرين. إن حدث هذا فإن عالمنا سيصير مكانا آمنا ينعم به جميع الناس، ستكون حياتهم هادئة، هذا ما نحلم به جميعا...