لائحة رغباتي

ﺗﺄﻟﻴﻒ غريغوار دولاكور

175 ﺻﻔﺤﺔ

من منا لم يحلم يوما أن يربح اليانصيب، فقام يرسم خارطة الطريق لمستقبله الباهر؟ وهل هذا الربح هو بداية حياة جديدة حقا تتحقق فيها الأحلام أم هو بداية الهموم؟ هذا ما كانت تطرحه جوسلين على نفسها عندما ربحت، بصدفة سعيدة، جائزة اللوتو وتأكدت أنه صار لديها ما يفي بتحقيق جميع رغباتها. تملؤها النشوة بهذا الأمل، فقررت أن تأخذ وقتها قبل إخبار المقربين منها، وحتى ذلك الحين، بدأت تكتب لائحة بكل ما قد تمنحه لنفسها، من مشتريات، سواء الضروري منها أو الكماليات الزائدة. لائحة رغباتي، هي رواية مثيرة مسكونة بشخصيات مؤثرة، قصة مشوقة تدعونا لإعادة النظر بلائحة رغباتنا. تتحدث بطريقة رائعة عن أمور جوهرية في الحياة: كالعلاقة بين الصداقة والحب والمال والسعادة... وتدعونا على هذا النحو إلى التفكير بالقيمة الحقيقية للأشياء. نخرج من هذه القراءة الممتعة مزهوّين، تملؤنا الرغبة للاستفادة من اللحظة الراهنة في حياتنا. إنه عمل أدبي يقرؤه المرء بسلاسةٍ ليستقر بعد ذلك في الذاكرة. "كنت أعرف أن هذه النقود يمكن أن تفيدني، لكنها يمكن أن تؤذيني أيضًا.."

اﻟﺘﺼﻨﻴﻒ : روايات مترجمة

ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻣﺮاﺟﻌﺎﺕ

شاهدت الزمن الذي يبعدنا عن أحلامنا ويقربنا من الصمت.

السعادة هي استمرار المرء بالرغبة بما لديه..

أن يكون المرء غنياً يعني أن يرى كل ما هو قبيح ما دامت لديه الغطرسة ليفكر أن بمقدوره تغيير الأمور. وأنه يكفيه أن يدفع ليقوم بذلك.

المال يسبب الجنون يا سيدة غيربيت، إنه أساس أربع جرائم من كل خمس. وسبب حالة اكتئاب من كل اثنتين.